أخبار

أبو مرزوق: منغستو ليس مجنونًا ورواية إسرائيل عن اختفائه كاذبة

الدوحة – قُدس الإخبارية: كذَّب نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، المزاعم الإسرائيلية بشأن اختفاء الجندي من أصول أثيوبية ابراهام منغستو وبأنه مختل عقليًا، مؤكدًا، أن منغستو اختفى خلال العدوان الأخير على قطاع غزة وأن الاحتلال يعلم حقيقة ما جرى له.

وقال أبو مرزوق لـ الجزيرة نت، اليوم الخميس، إن “إسرائيل” أعلنت بأن منغستو اختفى في أيلول الماضي، لكنها طلبت من حماس إعادته لها في شهر آب خلال المفاوضات غير المباشرة حول وقف إطلاق النار في القاهرة، مضيفًا، “الإسرائيليون أبلغونا أنه دخل من منطقة السودانية بالمنطقة الشمالية فأعيدوه لنا لأنه مجنون”.

وأضاف أبو مرزوق، “عاقل يتكلم ومجنون يسمع. كيف يمكن أثناء الحرب لشخص صوره باللباس العسكري ومجنون يهرب من بئر السبع ويجتاز أربعين كيلومترا ليدخل قطاع غزة في المنطقة الشمالية”.

وتابع، “الأزمة التي حدثت في إسرائيل حول الموضوع سببها هو هذا الادعاء .. لو كان أبيضًا وعيونه زرقاء لتصرفت إسرائيل تصرفا آخر، لكن لأنه أسود وإثيوبي الأصل بات رجلا خارج الحسابات، ومن هنا أتت الاستهانة به وإلصاق قضية الجنون به، لكن الإسرائيليين يعرفون الحقيقة”.

وأكد أبو مرزوق أن حماس “لن تقول أي شيء في هذا الموضوع لأنه لن يكون هنالك قول بلا ثمن ولا معلومة بلا ثمن، ولن يكون هنالك حديث حتى في التفاوض نفسه قبل أن تلتزم إسرائيل وتحترم المفاوضات المقبلة بشأن هذا الموضوع”.

هذا ونفى أبو مرزوق وجود وساطات جديدة من ألمانيا أو غيرها في ملف تبادل الأسرى، قائلاً، “حتى الآن لا وجود لأي كلام من هذا النوع”، ومجددًا التأكيد على شرط حماس إطلاق سراح 54 أسيرًا محررًا في صفقة “وفاء الأحرار” أعاد الاحتلال اعتقالهم العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن الاحتلال أعلن الأسبوع الماضي عن اختفاء إسرائيليين أحدهما بدوي والآخر أثيوبي الأصل قبل عدة أشهر، مدعيًا أن الشخصين مصابين باختلال عقلي وأنه سيتعامل مع قضيتهما كقضية إنسانية ولن يعقد أي صفقة تبادل أسرى لأجلهما.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى