أخبار

عمره نحو 900 عام… العثور على كنز ذهبي بقيسارية

الداخل المحتل- قُدس الإخبارية عثرت دائرة الآثار الإسرائيلية، في مدينة قيسارية المحتلة، على كنز ذهبي يقدر عمره بنحو 900 عام، ويعود تاريخه إلى الدولة الفاطمية في مطلع القرن الثاني عشر، وقد وصفه خبيرٌ في سلطة الآثار بأنه يتألف من تشكيلة فريدة لم يُعثر على مثلها من قبل، وذلك وفق ما أفادت به صحيفة “هآرتس” العبرية، مساء الثلاثاء.

وعُثِرَ على الكنز في وعاءٍ صغير من البرونز في جدار بئر ماء، ويعود إخفاؤه -حسب باحثي سلطة الآثار- إلى خوف صاحب البيت والبئر من أن يتم نهبه خلال احتلال الصليبيين لقيسارية عام 1101، خاصة أن التاريخ يتحدث عن أن الصليبيين قتلوا أهل قيسارية ونهبوها في عهد بالدوين الأول؛ الذي نصب نفسه ملكًا على القدس بعد أخيه.

وبيّن الخبير في سلطة الآثار روبرت كول، أن الكنز يشمل 24 عملة ذهبية وقرطًا، بينها 18 دينارًا فاطميًا معروفة من الحفريات السابقة في قيسارية وغيرها، إلى جانب مجموعة صغيرة ونادرة من 6 عملات ذهبية لقياصرة بيزنطيين.

وأفاد الخبير كول بأن خمس عملات صُكَّت بشكل مقعر، وتعود لعهد القيصر مايكل السابع، وهي عملات لم تكن معروفة ضمن العملات التي عثر عليها في الأراضي المحتلة، معتبرًا ذلك دليلاً على وجود علاقات تجارية بين قيسارية والقسطنطينية “اسطنبول” في تلك الفترة.

ورأى الخبير أن الكنز يعود لعائلة ثرية، لأن كل قطعة من هذه العملات تعادل الأجرة السنوية لفلاح بسيط.

وأشارت “هآرتس” إلى العثور سابقًا على كنزين مماثلين في قيسارية، الأول هو مجوهرات فضية وذهبية تم اكتشافها في سنوات الستينيات من القرن الماضي؛ والثاني أدوات برونزية في سنوات التسعينيات. وفي عام 2015، تم العثور في بحر قيسارية على كنز يحتوي على أكثر من ألفي عملة ذهبية، يعود تاريخها إلى العصر الفاطمي أيضًا، وتزن 6 كغم تقريبًا.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى