ترجمات عبرية

ليبرمان يلتقي بماجد فرج وحسين الشيخ… ماذا دار بينهم؟

ترجمات عبرية – خاص قدس الإخبارية: كشفت قناة كان العبرية، مساء اليوم الإثنين عن لقاء جمع بين رئيس جهاز المخابرات في السلطة الفلسطينية ماجد فرج ووزير الإدارة المدنية حسين الشيخ مع وزير الحرب المستقيل من حكومة الاحتلال أفيغدور ليبرمان.

وقال مراسل قناة “كان” العبرية أن اللقاء تم بطلب من ليبرمان قبل حوالي أسبوعين من استقالته، حيث تناقش الطرفين بعدة أمور كالتنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل”، كذلك تناقشا حول تسهيلات للفلسطينيين بالضفة المحتلة وعن الأجواء العامة بالشارع الفلسطيني.

وقال مسؤولون فلسطينيون للمراسل أن “ليبرمان” كان يرغب بإيصال رسالة بأنه أصبح مختلفاً، وقال للوفد الفلسطيني أنه غير متطرف، وأبدى “ليبرمان” استعداده للتحدث مع السلطة الفلسطينية في مجالات التعاون الاقتصادي والأمني.

وطالب الوفد الفلسطيني خلال اللقاء بوقف اقتحامات جيش الاحتلال لمناطق (أ) بالضفة المحتلة، والسماح للسلطة الفلسطينية بتطوير مناطق “ج” بالضفة الغربية، وطالبوا أيضاً بتغيير الاتفاقيات الاقتصادية بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل” كاتفاق باريس.

وأبلغ “ليبرمان” وفقاً للقناة العبرية، الوفد الفلسطيني أنه سيرد على طلباتهم بعد أسبوعين من اللقاء، إلا أنه أعلن استقالته بعد اللقاء بأسبوعين.

 

من جانبه، قال حسين الشيخ في تصريحات صحافية إن اللقاء مع ليبرمان تم بناء على طلبه وقد جرى خلال اللقاء حوار ساخن حيث نقل خلال الموقف الفلسطيني بشكل واضح والمتمثل بالبدء بتطبيق قرارات المجلس المركزي الداعية إلى تحديد العلاقة مع سلطة الاحتلال في ظل عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعه.
وأضاف: “طلبنا رفع كل أشكال الحصار على قطاع غزة، وأمام كل ذلك فان القيادة الفلسطينية تنتظر الرد النهائي من الحكومة الإسرائيلية في إعادة النظر بالاتفاقيات الموقعه في مساراتها المتعدده،  وأكدنا أن خيار إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها هو الخيار الاستراتيجي الذي يرسي دعائم السلام والاستقرار في المنطقة”.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى