ترجمات عبرية

صواريخ دقيقة تستهدف قواعد الاحتلال العسكرية… هكذا ستبدو المواجهة مع حزب الله

ترجمات عبرية- قدس الإخبارية: قال المحلل العسكري لموقع “والا” العبري “أمبر بوحبوط” إن مقطع الفيديو الذي نشره حزب الله يوم الجمعة الماضي يحتوي على صورٍ جوية لعدد من المواقع العسكرية التابعة للاحتلال، وأن المستويات الأمنية تأخذ تهديدات “حزب الله” بجديّة.

ووفقًا لـ”والا”، فإن الفيديو يظهر القواعد العسكرية الجوية “بلماخيم”، “تال نوف”، “نفاتيم” و”حتسور”، وكذلك ظهر في المقطع أيضاً قاعدة للأبحاث النووية في “ديمونا”، خزانات الأمونيا في حيفا، ومقرًا لهيئة الأركان في “تل أبيب”، وجّه حزب الله رسالة من خلاله بنيته استهداف هذه المواقع في حال قرر جيش الاحتلال مهاجمة لبنان.

وأضاف المحلل أن المستويات الأمنية في الاحتلال تأخذ بجدية كافة تهديدات حزب الله، حيث كان جيش الاحتلال سابقاً اتخذ إجراءات وتدريبات بعد تهديد الأمين العام لحزب الله بالسيطرة على الجليل.

ويرى المحلل أن حزب الله يهدف لتوجيه رسالة للاحتلال أن الحزب يستطيع توجيه ضربة قوية للجبهة الداخلية لـ”إسرائيل”، وتدفيع الاحتلال ثمناً كبيراً في حال استمرت “إسرائيل” بمهاجمة مصالح إيران وحزب الله.

وبحسب “بوحبوط” فإنّ المواجهة المقبلة مع حزب الله ستكون مختلفة تماماً، حيث يملك الحزب ترسانة كبيرة جداً من الصواريخ قصيرة المدى، متوسطة وطويلة المدى حيث تسبب هذه الصواريخ أضراراً ومخاسر كبيرة في الجبهة الداخلية والقواعد العسكرية لجيش الاحتلال أيضاً، وتحتوي هذه الصواريخ على رؤوس متفجرة كبيرة جداً ستلحق دماراً في الجبهة الداخلية.

ويقول المحلل إنّ المستويات السياسية في الاحتلال يجب أن تقرر خلال الحرب القادمة كيفية استخدام القبة الحديدية، حيث هنالك عدد محدد من الصواريخ لكل منصة من القبة الحديدية، ويجب التفكير جيداً باستخدام القبة الحديدية لمحاولة تقليل الدمار والأضرار في الجبهة الداخلية والقواعد الجوية والعسكرية.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى