أخبار

شاهد| أحد مسربي العقارات بالقدس: “أطلقوا النار تجاهي ونعيش بخوف”

القدس المحتلة- قُدس الإخبارية: أثارت قضية تسريب العقارات الفلسطينية للمستوطنين، ضجة واسعة في القدس وفلسطين عامة، حيث عكف أهالي القدس على التصدي لها وفضح المسربين ومعاقبتهم.

وذكرت القناة “11” الإسرائيلية، في تقرير لها، أن عددًا من المسربين للعقارات أطلقوا نداء مناشدة للإسرائيلين بضرورة حمايتهم، بعدما تعرضوا للتشهير والمواجهة وإطلاق النار على مركباتهم.

فقبل حوالي شهر، أطلق أهالي القدس نداءات علنية بضرورة فضح ومواجهة مسربي العقارات للمستوطنين، حيث وقف بعض الشبان أمام المسربين قائلًا “والله عيب، عيب عليكم تبيعوا القدس لليهود”، فيما أقدم آخرون على إحراق عدد من المركبات لتجار عقارات للاشتباه بأنهم سربوا عقارات.

ونقلت تسجيلًا صوتيًا لأحد الذين سربوا عقارًا للمستوطنين، “نحن لا ننام الليل، في الليلة الماضية عند الواحدة والنصف، تم إطلاق النار على منزلي، وقبل أسبوعين أيضًا، كان كذلك، إسرائيل لا تفعل لنا شيئًا ولا تحمينا”.

وقال أحد سكان البلدة القديمة من المسربين، “أبو مازن والمفتي، أعطوا أمرًا بالحكم علينا بالإعدام، أنا أعيش بخوف وأحمل السلاح طول الوقت، ولم أرى زوجتي وأولادي منذ أسبوع، قمت بالهرب لكن لا يوجد مكان أذهب إليه”.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى