أخبار

وفاة سيدة من غزّة أثناء الولادة والصحة تفتح تحقيقًا

غزة- خاص قُدس الإخبارية: لقيت سيدة فلسطينية، مصرعها أمس الثلاثاء، أثناء ولادتها، حيث حولت من إحدى المستشفيات الأهلية إلى مستشفى الشفاء الحكومي، ثم إلى إحدى مستشفيات الأراضي المحتلة، دون أن يتمكنوا من إنقاذ حياتها.

وأصدرت عائلة اليازجي بيانًا توضيحيًا حول وفاة ابنتهم نازك بشير وصفي اليازجي “أم حبيب” (29 عامًا)، وهي زوجة محمد زياد اليازجي، موعزة سبب الوفاة بأنه نتيجة الإهمال الطبي في المستشفى الخاص، إذ وصفته بأنه “مقبرة الأحياء”.

وفي التفاصيل، أضاف بيان العائلة أن “نازك” جاءتكم لتلد لا لتموت، مشيرة إلى أنها كانت حالة ولادة، لكنها تحولت إلى “مشرحة جسدية”، نزفت خلالها حتى أخر قطرة دم نظرًا لعدم التعامل السليم معها.

وأشارت إلى أن تعامل الطبيبة بالمستشفى معها، أدّى إلى انفجار الرحم والمثانة والكلية، وبعد فقدان السيطرة على الحالة واليأس من التعامل معها، تم تحويلها إلى مستشفى الشفاء مُدرجةً بالدماء.

وأوضحت أنه خلال عملية نقلها بالاسعاف لم يكن هناك أي من الإسعافات الأولية كالأكسجين مما أدى إلى توقف القلب والدماغ لمدة 7 دقائق، ووصلت إلى مستشفى الشفاء فى حالة موتٍ سريرى وعلى الفور تعاملوا مع الحاله بالصدمات الكهربائية وإعطائها أكثر من ثلاثين وحدة دم.

وتابعت، أنه تم تحويلها إلى إحدى مسشفيات الأراضي المحتلة، وتوفيت هناك، مضيفة “سيتم نشر تقرير طبي كامل بالجريمة، ويجب القصاص من جميع المقصرين ومحاسبتهم”.

الصحة تفتح تحقيقًا

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة اليوم الأربعاء، عن تشكيل لجنة مختصة للتحقيق في ملابسات وفاة سيدة أثناء الولادة في إحدى المستشفيات الأهلية.

وأوضحت الوزارة، أنها شكلت لجنة تحقيق مختصة للوقوف حول ملابسات وفاة السيدة نازك اليازجي، خلال الولادة في إحدى المستشفيات الأهلية.

يُذكر أن حالات الوفاة نتيجة الأخطاء الطبية ارتفعت في غزة والضفة المحتلة، دون أن يتم محاسبة المسؤولين عن ذلك، فيما لا يتضمن القانون الفلسطيني تشريعات واضحة للتعامل مع الأخطاء الطبية.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى