أخبار

الأسير جبارين… حرية طال انتظارها 30 عامًا

الداخل المحتل- قُدس الإخبارية: أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، عن الأسير محمود جبارين من مدينة أم الفحم داخل أراضي عام 1948، بعد قضائه 30 عامًا في سجون الاحتلال.

وأوضح نادي الأسير في بيان صدر عنه، أن جبارين كان من ضمن الأسرى القدامى المعتقلين بشكل متواصل منذ توقيع اتفاق أوسلو، والذين وصل عددهم لـ(28) أسيرًا، بعد الإفراج عنه، وأقدمهم الأسيران كريم يونس وماهر يونس؛ يُضاف لهم عدد من محرري صفقة التبادل الأخيرة، الذين أعيد اعتقالهم عام 2014، منهم الأسير نائل البرغوثي، الذي قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال قرابة 38 عاما.

ومن الجدير ذكره أن 13 أسيرا من أراضي عام 48 من الأسرى القدامى وهم: كريم يونس، وماهر يونس، وإبراهيم أبو مخ، ورشدي أبو مخ، ووليد دقة، وإبراهيم بيادسة، وأحمد أبو جابر، وبشير الخطيب، وسمير سرساوي، وإبراهيم اغبارية، ومحمد اغبارية، ويحيى اغبارية، ومحمد جبارين.

يشار إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت يوم أمس عددًا من أفراد عائلة جبارين على خلفية تعليقهم يافطات له في المدينة، وأفرجت عنهم لاحقا.

والمحرر محمود جبارين معتقل منذ 8 أكتوبر 1988، ويقضى حكمًا بالسجن لمدة 30 عاماً، بتهمة المشاركة في تنفيذ عمليات عسكرية أدت إلى مقتل جنود بداية الانتفاضة الأولى، أصدر بحقه في البداية حكماً بالسجن المؤبد ولكن محكمة الاحتلال وبعد أكثر من 20 عاماً على اعتقاله حددت حكم المؤبد بـ 30 عاماً.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى