ترجمات عبرية

موجة غضب وانتقادات بالأردن وفلسطين لإعادة طرح فكرة “الكونفدرالية”

ترجمات عبرية- خاص قُدس الإخبارية: زعمت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أن انتقادات واسعة من الداخل والخارج، وُجهت للرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد موافقته على كونفدرالية مع الأردن.

وكان الرئيس عباس قال في لقاء مع نشطاء إسرائيليين في المقاطعة برام الله أول أمس، إن مبعوثي ترمب للسلام عرضوا عليه خطة كونفدرالية مع الأردن، موضحًا أنه سيوافق على الكونفدرالية شرط انضمام “إسرائيل” إليها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في المملكة الأردنية قوله إن التصريح حول الكونفدرالية كان مخططًا له ومقصودًا من قبل الرئيس عباس، مضيفًا أن هدفه هو إحباط الجهود الجارية حالياً للتوصل إلى مصالحة بين فتح وحماس.

وأشار المسؤول الأردني إلى أن المملكة تفاجئت من تصريح الرئيس الفلسطيني بأنه يدعم كونفدرالية مع الأردن شرط إنضمام “إسرائيل” لها، والأردن ترفض إدعاءات كثيرة من الإسرائليين أن الأردن هي فلسطين.

وفي رام الله أيضًا، وجهوا انتقادات واسعة على تصريح الرئيس عباس، حيث قال مسؤول كبير في منظمة التحرير للصحيفة إن “الفكرة مهووسة” وهذا هو حلم عناصر اليمين المتطرف في “إسرائيل”، الذين يطمحون بنقل الأراضي الفلسطينية بالضفة الغربية للسيطرة الأردنية.

وأضاف المسؤول الفلسطيني، أن التصريح يأتي لإبطال جهود المصالحة ومن الصعب تصديق غير ذلك، وأن أبو مازن يعرف جيداً موقف القيادات في الأردن وفلسطين بهذه القضية.

في حين قال وزير إسرائيلي كبير إن أقوال الرئيس أبو مازن الأخيرة لم تأتِ من فراغ بل بسبب عودة الفكرة لطاولة المحادثات خلال الأشهر الماضية، زاعمًا أن قكرة الكونفدرالية تملك إيجابيات كبيرة بالنسبة للأردن و”إسرائيل”، بحسب قوله.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى