منوعات

دراسة جديدة : الغذاء الفلسطيني يتفوق على الفياغرا

منوعات – قدس الإخبارية: أظهرت دراسة صحية جديدة، نشرتها صحيفة التايمز مؤخراً أن الغذاء الفلسطيني يتفوق على حبوب الفياغرا.

وذكرت الصحيفة في تقرير أعده مراسلها للشؤون الصحية أن منافع الحمية الغذائية في منطقة بلاد الشام والشرق الأوسط أن تنوعها ومنها زيت الزيتون يقي من الكثير من الأمراض، لكن لم يقل أحد أن تناول زيت الزيتون يقلل من مخاطر العجز الجنسي.

وأشار التقرير إلى أن نظام طعام الشرق الأوسط كفيل بتخفيض مشاكل العجز الجنسي لمن هم في متوسط العمر بنسبة 40 في المئة، مضيفة: “تناول السمك والمكسرات والفواكه كفيل بتعزيز القدرات الجنسية أكثر من الفياغرا لأن هذه المواد الغذائية نافعة للقلب”.

ولفتت إلى أن السبب يرجع إلى أن النظام الغذائي الفلسطيني والشامي عموماً غني بالخضروات والحبوب وبكمية أقل من اللحم والخمر، متابعة: “من يتناولون زيت الزيتون، بمعدل سبع معالق صغيرة من الزيت ويلتزمون بالنظام الغذائي في الشرق الأوسط لديهم نسبة عالية من التستوستيرون، وقدموا نتائج جيدة في استبيان سألهم عن مشاكل الجنس ومنها انتصاب القضيب”.

ونقلت الصحيفة عن  كريستيان كريسهو التي قدمت نتائج الدراسة للجمعية الأوروبية لمرض القلب التي عقدت مؤتمرها في ميونيخ إن اتباع نظام غذائي جيد كان حلا بدون أدوية، إذ منح الرجال القدرة على الحفاظ على نشاطهم الجنسي لمدة طويلة.

وقال مايك ويلي الذي ساهم في تطوير الفياغرا لشركة “فايزر” في التسعينيات من القرن الماضي: “الرسالة هي أنك تستطيع التأثير على نشاطك الجنسي من خلال تعديل نمطك المعيشي ونظام غذائي جيد”.

وأضاف البروفيسور الذي يعمل الآن في شركة صحة جنسية اسمها “بليثورا سوليوشنز”: “لسوء الحظ نعيش في مجتمع يحب الناس فيه تناول الحبوب (الفياغرا) ولا يلقون بالا لتغيير نمط حياتهم”.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى