أخبار

الإفراج عن الصحفي الريماوي بكفالة ماليّة

رام الله- قُدس الإخبارية: قررت سلطات الاحتلال الإفراج عن الصحفي الفلسطيني علاء الريماوي، عقب استئناف قدمته نيابة الاحتلال لتأجيله، ولم تنجح.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، مساء اليوم الإثنين، أن الاحتلال قرر الإفراج عن الأسير الريماوي بكفالة قيمتها 1000 شيقل، ومنع خروج من مكان السكن، ومنع العمل الصحفي لمدة شهرين.

وكانت المحكمة العسكرية للاحتلال في سجن “عوفر” أوقفت قرارًا سابقًا بالإفراج عن الصحفي علاء الريماوي بعد أن طلبت نيابة الاحتلال إرجاء تنفيذه لنيتها تقديم استئناف على القرار.

وكان نادي الأسير قال في بيان له أمس، إن المحكمة وافقت على طلب نيابة الاحتلال بوقف تنفيذ القرار بنية تقديمها الاستئناف، وأعطتها مهلة لمدة 48 ساعة، على أن تبلغ المحامي بقرارها بتقديمه حتى الساعة العاشرة من صباح يوم غد الاثنين.

يُشار إلى أن قرار الإفراج هو الثالث بحق الأسير الريماوي، بعد قرارين سابقين أوقفتهما المحكمة بطلب من نيابة الاحتلال، حيث أصدرت المحكمة سابقا قرارا بالإفراج عنه بكفالة مالية، وفي محكمة الاستئناف تقرر الإبقاء على اعتقاله.

واعتقل جيش الاحتلال الزميل الريماوي في 30 تموز الماضي، مع ثلاثة آخرين من الصحفيين أفرج عنهم لاحقًا.

وجرى اعتقال الريماوي والصحفيين الـ3 بموجب قرار وقّع عليه وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان في يوليو الماضي، بعد اعتبار القناة “منظمة إرهابية” وحظر عملها.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى