أخبار

دولتان أوروبيتان تدعمان جهود الوساطة جراء التصعيد في غزّة

غزة- قُدس الإخبارية: أكدت دولتان أوروبيتان دعمها الكامل لجهود الوساطة بين غزة و”إسرائيل” لإيجاد مخرج للأزمة، معربتان عن قلقهما البالغ من استمرار التصعيد في القطاع.

من جهتها، قالت الخارجية الألمانية في بيان لها إن “التصعيد الخطير للعنف ليلة أمس، الذي تسبب في مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين، يثير قلقًا بالغًا”، مضيفة “لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها والرد بشكل مناسب على الهجمات التي تتعرض لها”، وفق قولها.

وأضافت، “في الوقت نفسه، يجب فعل كل شيء ممكن حتى لا يفرز الوضع الحالي تداعيات خطيرة”، متابعة “لا يرغب أحد في أن يكون قطاع غزة وجنوب إسرائيل مرة أخرى، مسرحًا لصراع عسكري كبير”.

وأشارت إلى ضرورة “الحيلولة دون تطوّر الأحداث الفردية على الحدود إلى سلسلة من العنف لن يكون لها نهاية قريبة”، مطالبة كل من يمكنه التأثير على الوضع الحالي، بالعمل من أجل منع تدهور الأوضاع.

وشددت على أن “الجميع مطالب بالسعي من أجل منع التصعيد، وإيجاد مخرج للأزمة الحالية”، مضيفة “جميع الجهود التي تعمل من أجل الوساطة وحل النزاع الجاري، خاصة جهود مصر والأمم المتحدة، تحظى بكامل دعمنا، معتبرة أن هذه الجهود “أكثر أهمية الآن من أي وقت مضى، ويجب أن تستمر بشكل أكثر كثافة.

ومن جانبها، الخارجية الفرنسية إن الأحداث الأخيرة أظهرت أن هناك حاجة ملحة لإيجاد حل سياسي دائم بشأن غزة، وذلك في أعقاب بيان صادر عنها نددت بما قالت إنه “تصاعد العنف بين إسرائيل وقطاع غزة، وإطلاق قذائف صاروخية باتجاه إسرائيل”. وفقًا لقولها.

ودعت فرنسا، كلا الطرفين إلى “التزام بالتهدئة، للحيلولة دون وقوع خسائر بشرية جديدة في صفوف المدنيين”. بحسب تعبيرها، مضيفة “هذه الأحداث أظهرت الحاجة الملحة إلى إيجاد حل سياسي دائم بشأن غزة، والتعاطي بشكل فاعل مع الأزمة الإنسانية التي يعانيها سكان فلسطين”.

وذكرت أن هذه الحاجة يمكن تلبيتها فقط عبر رفع “إسرائيل” حصارها عن غزة، وعودة الحكومة الفلسطينية إلى غزة بصورة تامة، مؤكدة أن باريس ستدعم الجهود التي تصب في هذا الإطار، مع شركائها الأوروبيين.

واستشهد 3 فلسطينين، بينهم سيدة حامل بالشهر التاسع وطفلتها (عام ونصف) منذ بدء التصعيد أمس الأربعاء، وأصيب 18 فلسطينيًا اليوم الخميس إثر غارة إسرائيلية استهدفت مركزًا ثقافيًا غربي مدينة غزة، يضم مكتبًا للجالية المصرية أيضًا.

يُذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت أنها أغارت منذ مساء الأربعاء على 150 هدفًا في قطاع غزة”، في الوقت الذي قصفت فيه المقاومة الفلسطينية 180 صاروخًا وقذيفة ردًا على قصف الاحتلال واستهداف مقاوميها قبل أيام.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى