أخبار

زارته والدته لمدة 6 دقائق… المخابرات تواصل اعتقال الناشط حذيفة جاموس

القدس المحتلة- خاص قدس الإخبارية: ‏تترقب عائلة الصحافي حذيفة جاموس جلسة المحاكمة التي ستُعقد له يوم الأربعاء المقبل، للنظر في اعتقاله الذي سيكون حينها قد أتم 17 يومًا.

واعتقل جهاز المخابرات الصحافي حذيفة بتاريخ 22 تموز الماضي، بعد استدعائه للتحقيق، ثم نُقل بعد يومين إلى سجن أريحا، وقد تم جلبه إلى محكمة رام الله لمحاكمته وتمديد اعتقاله، غير أن عائلته لا تعلم حتى الآن في أي محكمة ستُعقد الجلسة المقبلة بعد يومين.

وتمنع المخابرات زيارة عائلة حذيفة ومحاميه له، لكن بعد جلسة المحاكمة الأخيرة سُمح لوالدته بمقابلته ست دقائق فقط.

يقول والد حذيفة لـ”قُدس الإخبارية“، إن حذيفة طلب خلال اللقاء القصير إدخال ثياب له، ولم يكن الوقت كافيًا للحديث في التفاصيل، إلا أن أمه رأته “مكتئبًا مُرهقًا، لكن وضعه الصحي جيد بشكل عام”.

ويواجه حذيفة تهمة “قدح مقامات عليا” على خلفية منشورات له في موقع “فيسبوك”، إضافة لتهمة “حيازة السلاح”. وقد تم تفتيش هاتفه وتصوير منشورات له، ثم تمديد اعتقاله على أساس هذه المعلومات.

يُذكر أن حذيفة طالب في الفصل الأخيرة في دائرة الإعلام بجامعة القدس، وقد تم استدعاؤه للتحقيق أكثر من مرة لدى الأجهزة الأمنية سابقًاّ

وكان آخر تحقيق معه لدى جهاز الأمن الوقائي قبل أسبوع من اعتقاله لدى المخابرات، وهي جميعًا على خلفية منشوراته في “فيسبوك” وفق عائلته.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى