أخبار

قياديان: على الرئيس عباس إلغاء كافة العقوبات وعدم التساوق مع صفقة القرن

غزة – خاص قدس الإخبارية: طالب القيادي في الجبهة الشعبية أسامة الحاج الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته برفع العقوبات المفروضة على أهالي قطاع غزة بشكل فوري، باعتبارها تماشياً مع صفقة القرن.

وأضاف الحاج لـ قدس الإخبارية، “إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نؤكد على ضرورة تمكين أهالي غزة ودعمهم ليتمكنوا من مواجهة صفقة القرن”، مؤكداً على ضرورة رفع السلطة الفلسطينية لكافة الإجراءات العقابية التي تفرضها على أهالي غزة، والسعي لتحقيق الوحدة الفلسطينية في ظل ما يعصف بالقضية الفلسطينية من مؤمرات تسعى لتصفيتها.

من جانبه، قال القيادي في حركة المجاهدين مؤمن عزيز في تصريح صحفي، إن “تصريحات الرئيس محمود عباس حول غزة مرفوضة وكان عليه أن يعزز من صمود شعبنا وليس التهديد بفرض المزيد من الإجراءات”، مؤكداً على أن الإجراءات العقابية على غزة تعتبر تساوق مع صفقة القرن وتؤثر على جميع مناحي الحياة فيها.

ويفرض الرئيس محمود عباس منذ عام 2017 رزمة من الإجراءات العقابية على الفلسطينيين في قطاع غزة، تشمل قطع رواتب آلاف الموظفين وعائلات الأسرى والشهداء، إضافة لتقليص الحوالات الطبية والمساعدات للمشافي، وتقليص تمديد الكهرباء المخصص لغزة، ما أدى لتدهور الأوضاع الانسانية في غزة وذلك في ظل استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض عليها منذ 12 عاماً.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى