أخبار

صور| فلسطينيــات على خطّ النار

غزّة- خاص قُدس الإخبارية: ليس موقعًا واحدًا، هو ما تعرفه المرأة الفلسطينية في مسيرة نضالها، فكل مكان لها بصمة، وتواجد، وهي أينما حلّت أثمرت، مقاومة وثورة، تشهد على ذلك قلوب الأمهات وأرواح الثائرات على الحدود.

وتواجدت الفتيات والنساء بشكلٍ لافت، على الحدود الشرقية لقطاع غزة، أبرزها يوم الثلاثاء الثالث من تموز الحالي، الذي كان حمل اسم “فلسطينيات لكسر الحصار” وتزامن تظاهرهن على حدود غزة، مع مسيرة حاشدة للفلسطينيات في حيفا المحتلة أيضًا.

واستشهدت فتاتان منذ بدء مسيرات العودة وهما “وصال الشيخ خليل، والمسعفة رزان النجار” برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة، إحداهن أثناء ممارسة عملها في إسعاف الجرحى، كما أصيبت برصاص الاحتلال سيدات وفتيات كنّ يتظاهرن للمطالبة بحقهن في العودة، آخرهن إصابة السيدة زهدية هنية برصاص الاحتلال في البطن أمس الجمعة.

ورصدت أعين الكاميرا عددًا من الصور لفتيات تلثمن بالكوفية وحملن العلم الفلسطيني في مظاهرات أمس الجمعة، واقتربن من السياج الحدودي للأراضي المحتلة، غير آبهاتٍ بالنار ولا الرصاص، ووسط قنابل الغاز والقذائف.

فتيات ثائرات على الحدود.. تصوير أحمد حسيب الله

تصوير: حسين جيدي

تصوير: سعيد الخطيب

تصوير: مجدي فتحي

تصوبر: مجدي فتحي

غزّة.. تصوير: مصطفى حسونة

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى