أخبار

شاهد| إصابات واعتقالات .. الأجهزة الأمنية تقمع مسيرة رام الله بالقوة

رام الله – خاص قدس الإخبارية: قمعت الأجهزة الأمنية في رام الله، مساء اليوم الأربعاء، بالقوة المسيرة التي دعا لها نشطاء وسياسيين للمطالبة برفع العقوبات التي ترفضها السلطة الفلسطينية على لقطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية لـ “قدس الإخبارية” أن عناصر أمنية بلباس مدني اعتقلت عدداً من المتظاهرين خلال المسيرة المطالبة بوقف العقوبات على غزة وسط رام الله، مشيرة إلى أنه جرى اقتياد المعتقلين لأماكن غير معروفة.

وذكر شهود عيان أن 4 فتيات أصبن برضوض إثر قمع العناصر الأمنية التي انتشرت منذ وقت مبكر على دوار المنارة وسط رام الله، للمسيرة التي تطالب برفع العقوبات عن غزة، منوهين إلى أنه جرى اعتقال ما يزيد عن 10 شبان خلال عملية قمع الحراك الشبابي.

وبين شهود العيان أنه ورغم القمع والملاحقة التي قامت بها العناصر الأمنية إلا أن المتظاهرين الشباب واصلوا الهتافات المطالبة بوقف عقاب غزة والدعوة لرفع كل الخطوات التي اتخذت منذ ما يزيد عن عام.

وأطلقت الأجهزة الأمنية عبر عناصرها قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة من أجل تفريق المتظاهرين وعدم تجمعهم على دوار المنارة.

وصادرت العناصر الأمنية المنتشرة  كاميرات عدد من الصحفيين أثناء تصوير تظاهرة تطالب برفع العقوبات عن غزة وسط رام الله بالضفة المحتلة.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى