أخبار

وفد حماس في القاهرة.. فماذا بحث مع المخابرات المصريّة؟

القاهرة – قدس الإخبارية: كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية تفاصيل الاجتماع الذي عقده وفد الحركة المتواجد في العاصمة المصرية القاهرة برئاسة رئيسها إسماعيل هنية مع مدير عام المخابرات المصرية اللواء عباس كامل.

وقال الحية في تصريحٍ صحفي، إن الاجتماع نقاش عدة ملفات، أبرزها القدس وقرارات ترامب وملف المصالحة وأزمات قطاع غزة، إلى جانب العلاقات الثنائية على المستوى السياسي والأمني.

وأضاف أن وفد الحركة الذي يضم كلًا من فتحي حماد وروحي مشتهى، استعرض المخاطر التي تمرّ بالقضية الفلسطينية في ظل قرارات الإدارة الامريكية المتعلقة بالقدس واللاجئين، مؤكدًا رفض مساس أمريكا بحقوق وثوابت الشعب الفلسطيني، وكذلك رفض كل الحلول التي تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني مشددًا خلال اللقاء “أن فلسطين للفلسطينيين ومصر للمصرين”

وأشار الحية إلى أن اللقاء بحث باستفاضة ظروف القطاع والآلام والصعاب الخطيرة التي وصلت إلى مراحل متفجرة لاسيما مع وصول الأوضاع الصحية والبيئية إلى شفا الانهيار، إلى جانب التأكيد على ضرورة إنهاء أزمة معبر رفح بشكل كامل والعمل بكل جهد ممكن لإنهاء معاناة الأهالي الصعبة وتحسين الأوضاع الحياتية والانسانية والاقتصادية.

وأكد أنه جرى بحث معمق لملف المصالحة، موضحًا أن وفد الحركة شدد على ضرورة المضي قدمًا في هذا المسار وعدم الاستسلام لأي تعثر أو معيقات وضرورة أن تستأنف مصر دورها الراعي والمتابع لتنفيذ المصالحة، منوهاً إلى أن الوفد لمس روحاً إيجابية لمتابعة الجهود المصرية.

ونوّه القيادي في حركة حماس إلى أنه سيتم إرسال وفد أمني مصري قريبًا إلى قطاع غزة للمضي في تطبيق تفاهمات المصالحة والعمل على إنهاء مشاكل وأزمات قطاع غزة، لافتاً إلى أن اللواء كامل وعد بالعمل على فتح معبر رفح بشكل طبيعي خلال المرحلة المقبلة.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى