رياضة

لاعبون لا يستحقون الوجود في “أفضل فريق بالعالم”

رياضة – قدس الإخبارية: لا يزال حفل جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والأسماء التي نالت الجوائز تثير بعض الضجيج في أروقة عالم المستديرة الساحرة، وخصوصا بعض الأسماء التي ضمتها تشكيلة “أفضل فريق في العالم”.

وضمت التشكيلة:

حراسة المرمى: جينالويجي بوفون (يوفنتوس).

الدفاع: البرازيلي داني ألفيش (يوفنتوس/ باريس سان جيرمان الفرنسي)، والإيطالي ليوناردو بونوتشي (يوفنتوس/ ميلان)، والبرازيلي مارسيلو (ريال مدريد)، والإسباني سيرجيو راموس (ريال مدريد).

خط الوسط: الإسباني أندريس إنييستا (برشلونة)، والكرواتي لوكا مودريتش (ريال مدريد)، والألماني توني كروس (ريال مدريد).

الهجوم: الأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة)، والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)، والبرازيلي نيمار داسيلفا (برشلونة / سان جيرمان).

غير أن بعض خبراء كرة القدم اعتبروا أن ثلاثة لاعبين على الأقل لا يستحقون الوجود في هذه التشكيلة، وطرحوا أسماء بديلة يرون أنها “الأحق” بالحضور:

– بوفون: رغم مسيرته الكروية الرائعة مع “البيانكونيري” التي جعلته من أساطير حراسة المرمى في تاريخ الكرة، فإنه ليس أفضل حارس في العالم حاليا، والمكان يجب أن يشغله الإسباني دافيد دي خيا (مانشستر يونايتد) أو الألماني مانويل نوير (بايرن ميونيخ).

– ألفيش: قدم أداء جيدا الموسم الماضي مع يوفنتوس وخصوصا في الأدوار الإقصائية بدوري الأبطال، وساهم في تأهل “السيدة العجوز” إلى نهائي المسابقة القارية الأم، مما دفع بعض النقاد للقول إنه استعاد لقبه كـ”أفضل ظهير أيمن في العالم”، ولكن إذا قارناه مع ظهير الريال، الدولي الإسباني داني كاربخال، فإن الأخير يستحق أن يعطى اللقب نظرا لأدائه الثابت والمتصاعد الموسم الماضي.

– إنييستا: لا يختلف اثنان في عالم المستطيل الأخضر على موهبة “الرسام” وحب الجماهير له، غير أنه لم يعد يستطيع “رسم” لوحات كروية جديدة، وبات يعتمد على تاريخه وإنجازاته القديمة، فقائد برشلونة هو -من دون شك- من أفضل لاعبي خط الوسط في التاريخ، ولكن يبدو أن العمر نال من شغفه الكروي. والبدلاء كثر كالفرنسييْن نغولو كانتي (تشلسي) وبول بوغبا (مان يونايتد) والإسباني إيسكو (ريال مدريد) وغيرهم.

أما باقي اللاعبين فكان هناك إجماع بين الخبراء على أحقيتهم بمراكزهم في هذه التشكيلة.

المصدر: الجزيرة

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى