أخبار

الخليل: الوقائي يعتقل منسق شباب ضد الإستيطان

الخليل – قدس الإخبارية: اعتقل جهاز الأمن الوقائي، اليوم الاثنين، منسق تجمع شباب ضد الاستيطان المهندس عيسى عمرو من مدينة الخليل، بعد استدعائه للمقابلة على خلفية إنتقاده لاعتقال الزميل الصحفي أيمن القواسمي مدير إذاعة منبر الحرية الإخبارية.

وقال عمرو قبل ذهابه لتسليم نفسه لجهاز الأمن الوقائي إن جميع كتاباته على وسائل التواصل الاجتماعي تندرج تحت إطار حرية الرأي والتعبير، التي نص عليها القانون الأساسي الفلسطيني وتحميها جميع القوانين والمواثيق الدولية، وإن اعتقاله لن يؤثر على دفاعه عن حقوق الانسان وحقوق الصحفيين لممارسة عملهم بحرية ودون ضغوطات.

وأضاف عمرو، “واضح جدا أن هناك بعض الجهات في السلطة التي تخاف من الصحافة ومن النشطاء الذين يطالبون بالإصلاح والشفافية وإعطاء دور أكبر للشباب في قيادة المجتمع الفلسطيني، وبدلا من اعتقال النشطاء الذين يطالبون بالإصلاح يجب على السلطة محاربة واعتقال رجالات ومقاولي الإدارة المدنية الذين يسرحون ويمرحون ويعملون على تخريب المجتمع الفلسطيني وإيقاعه في وحل العمالة”.

يذكر أن المهندس عمرو يعتبر من أشهر المدافعين عن حقوق الانسان، وتم اعتقاله عشرات المرات من قبل جيش الاحتلال بتهم مختلفة، ويحاكم في محكمة عوفر العسكرية بتهمة مقاومة الاحتلال الإسرائيلي سلميا، وتوجه له المحكمة الإسرائيلية ١٨ تهمة أمنية، مما تسبب في ردّة فعل عالمية منها توقيع عريضة نادرة من ٣٢ من أعضاء الكونغرس الامريكي يطالبون الاحتلال بالتوقف عن محاكمته، بالإضافة لاعتباره مدافعا عن حقوق الانسان محميا من قبل منظمة العفو الدولية وعشرات مؤسسات حقوق الانسان العالمية.

ويَعتبر المستوطنون في الخليل أحد أهم عوائق مشروعهم الاستيطاني، تجمع شباب ضد الاستيطان الذي يدافع عن الهوية الفلسطينية في البلدة القديمة بالخليل، ويعمل على توعية المجتمع الدولي عن انتهاكات حقوق الانسان في فلسطين.

وكان عمرو قد تسلم عدة جوائز دولية بسبب مشاركته في تأسيس مشروع استخدام كاميرات الفيديو لتوثيق انتهاكات واعتداء المستوطنين وجيش الاحتلال، ومثل فلسطين في الامم المتحدة وعشرات المؤتمرات العالمية.

الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع

إلى الأعلى